Legal Opinion - Personal Data Protection Law no. 151 of 2020

خلال أزمة كورونا اللي بنعيشها دلوقتي ، غالباً بقى لينا كلنا حياة افتراضية بنمارس فيها احتياجتنا اليومية من خلال استخدام شبكة الانترنت بشكل مستمر بنشتري حاجات البيت اونلاين ونتعلم اونلاين وندفع فواتير اونلاين حتى زيارة المتاحف بقيت كمان اونلاين ، وطبعاً ممارسة الحياة الافتراضية بتحتاج انك تفصح عن معلومات شخصية تكشف عن هويتك ، علشان كده في شهر سبعة اللي فات صدر قانون حماية البيانات الشخصية رقم 151 لسنة 2020  ودخل حيز النفاذ منذ 14/10/2020 ، اهم سؤال نبتدي بيه المقال ايه هي البيانات الشخصية اللي بيحميها القانون ده؟؟؟ وبيحميها من ايه؟؟؟

البيانات اللي بيحميها القانون هي البيانات المتعلقة بشخص طبيعي محدد ، أو يمكن تحديده بشكل مباشر أو غير مباشر عن طريق الربط بين هذه البيانات وأي بيانات أخرى كالاسم ، أو الصوت ، أو الصورة ، أو رقم تعريفي ، أو محدد للهوية عبر الإنترنت ، أو أي بيانات تحدد الهوية النفسية ، أو الصحية ، أو الاقتصادية ، أو الثقافية ، أو الاجتماعية .

ده كمان القانون توسع في حماية بيانات تانية وسمها بيانات حساسة زي البيانات التي تفصح عن الصحة النفسية أو العقلية أو البدنية أو الجينية ، أو بيانات القياسات الحيوية البيومترية أو البيانات المالية أو المعتقدات الدينية أو الآراء السياسية أو الحالة الأمنية ، وفي جميع الأحوال تعد بيانات الأطفال من البيانات الشخصية الحساسة .

طب القانون بيحمي البيانات ديه من ايه ؟؟؟؟ بيحميها من أي معالجة تتم عليها ، والمعالجة هي عملية إلكترونية أو تقنية لكتابة البيانات الشخصية ، أو تجميعها ، أو تسجيلها ، أو حفظها ، أو تخزينها ، أو دمجها ، أو عرضها ، أو إرسالها ، أو استقبالها ، أو تداولها ، أو نشرها ، أو محوها ، أو تغييرها ، أو تعديلها ، أو استرجاعها أو تحليلها وذلك باستخدام أي وسيط من الوسائط أو الأجهزة الإلكترونية أو التقنية سواء تم ذلك جزئيا أو كلياً .

في المقالات اللي جاية ان شاء الله حنعرف اكتر عن القانون ده

 القاضي / عمرو إبراهيم – رئيس قسم التقاضي MPL